لقاء يناقش آلية التنسيق بين وزارة الاتصالات والجهاز المركزي للرقابة

ناقش لقاء بصنعاء اليوم برئاسة وزير الإتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير ورئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة علي العماد، آلية التنسيق بين الوزارة والجهاز في تفعيل الأداء الرقابي. وفي اللقاء أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات أهمية تعزيز جوانب التنسيق مع الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والشراكة الحقيقية مع قطاع الاتصالات والبريد. وأشار إلى أن الجهاز المركزي أداة رقابية فاعلة لكل القطاعات .. لافتا إلى خصوصية قطاع الاتصالات والبريد لكونهما من القطاعات الخدمية والاستثمارية للمواطنين وبحاجة للتطوير والتنمية لمواكبة كل جديد في عالم تكنولوجيا الاتصالات والبريد. وأوضح الوزير النمير أهمية تفعيل مشروع هيكلة مؤسسة الاتصالات الذي قدمته شركة استشارية ألمانية خلال الفترة الماضية وبما يسهم في تعزيز مستوى الأداء بالإضافة إلى إعادة النظر في لوائح الاتصالات والقوانين الخاصة بها. من جانبه أوضح رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة أن الجهاز سيعمل مع الوزارات والمؤسسات والجهات الحكومية وفق مرحلة جديدة مبنية على الشفافية ومكافحة الفساد، وكذلك النظر في اللوائح والتشريعات ومنع الازدواج فيها أو التداخل في الصلاحيات. وأشار إلى أهمية التعاطي مع الجهاز بإيجابية لتحقيق انجازات في الواقع العملي وتطوير أداء الوزارات والمؤسسات وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد .. مؤكدا أن الجهاز المركزي سيعمل وفق نظام شبكي وأتمتة في إطار الحكومة الاليكترونية. حضر اللقاء وكلاء وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ومدير عام مؤسسة الاتصالات والرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الدولية (تيليمن) ورئيس مجلس إدارة شركة يمن موبايل وعدد من مدراء العموم بقطاع الاتصالات والبريد والجهاز.

أقرأ ايضاً ...