اختتام ورشة مناقشة التوجهات الاستراتيجية للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة

2019-07-04


أختتمت بصنعاء ورشة العمل الخاصة بمناقشة التوجهات والمسائل الاستراتيجية للجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة خلال الفترة المقبلة .

 

وتضمنت مصفوفة التوجهات المستقبلية للجهاز خمسة محاور رئيسية تمثل الأول في الاصلاح التشريعي والهيكلي والمالي والإداري، والمحور الثاني تطوير وتفعيل الدور الرقابي للجهاز.

وشمل المحور الثالث التواصل والتنسيق الفعال مع الأطراف ذات العلاقة والرابع التوعية المجتمعية بمكافحة الفساد ، فيما تناول المحور الخامس تطوير مهنة المحاسبة والمراجعة.

  وأكد المشاركون من أعضاء الجهاز في الورشة التي أقيمت في الفترة من 15 يونيو إلى 3 يوليو الجاري أنها تأتي في إطار نهج التخطيط الاستراتيجي الذي دأبت قيادة الجهاز على اتباعه في قيادة وتوجيه عملية الاصلاح والتطوير المستمر  للأداء  والتوجيه السليم والعلمي لقدرات وإمكانيات الجهاز للوفاء بالمسؤوليات القانونية والمجتمعية المناطة به .

 كما تأتي الورشة في إطار الخطوات الفعلية التي يقوم بها الجهاز للوفاء بالتزاماته تجاه تحقيق أهداف الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة للأعوام 2019-2030م ، وفي إطار توجهات القيادة السياسية لتفعيل المنظومة الرقابية.

وأشاروا إلى أن قيادة الجهاز سعت إلى إعداد مصفوفة متكاملة بالتوجهات الاستراتيجية خلال الفترة القادمة والتي تم تحديدها ووضعها بالاعتماد على عدد من الأسس المرجعية أهمها قانون الجهاز والرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة .

  وأقرت الورشة المصفوفة النهائية للتوجهات والمسائل الاستراتيجية للجهاز في الفترة المقبلة، وحثت على ضرورة العمل لاستيعاب هذه التوجهات في إعداد الخطة الاستراتيجية وترجمتها إلى أهداف ومشاريع وأنشطة قابلة للتنفيذ في إطار زمني محدد وخطط تشغيلية وفقاً لأولويات تحقيقها.

  وأكدت أهمية الدور الملقى على عاتق الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة في تحقيق أهداف وغايات الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة ، مشيرة إلى أن هذا الدور يتمثل في محورين رئيسيين الأول يتعلق بجانب اصلاح البيئة الداخلية للجهاز وفقاً لما ورد في الرؤية، والآخر يتعلق بالدور الرقابي للجهاز  تجاه تحقيق الرؤية من خلال المتابعة والتقييم لمستوى تنفيذ أهدافها وتحقيق غاياتها والرفع بتقارير دورية ومرحلية عن نتائج ذلك للقيادة العليا.

  وأشار المشاركون إلى أهمية بذل المزيد من الجهود لتوفير الدعم اللازم من القيادة السياسة العليا للمساهمة في تحقيق التوجهات المستقبلية للجهاز والوفاء بالالتزامات والمسؤوليات المناطة به قانوناً،ومواصلة العمل الجاد لتعزيز استقلالية الجهاز ، وتفعيل دوره الرقابي على الأموال والممتلكات العامة ، وتدعيم نظام المساءلة العامة ، وتحقيق قدر أكبر من الكفاءة والمساءلة والشفافية والفعالية في الأداء الحكومي ، وبما يساهم في إيجاد بيئة مناهضة للفساد ، وتمكين الجهاز من إحداث فارق للأفضل في حياة المواطنين.

 كما أكد المشاركون في الورشة أهمية مثل هذه الورش، لما من شأنه إرساء مبادئ الإدارة الرشيدة والاستجابة لمتطلبات الشفافية في التخطيط الاستراتيجي والارتقاء المستمر بأداء الجهاز وتحقيق رؤيته ورسالته الأساسية وأهدافه الاستراتيجية .

 وفي الختام أشاد رئيس الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة علي العماد  بالجهود المبذولة من قبل المشاركين في الورشة وما نتج عنها من توجهات تجعل الجهاز أمام مسؤولية كبيرة في المرحلة القادمة ، ما يتطلب من الجميع بذل كافة الجهود في الوفاء بالتزاماته أمام المجتمع.


سبأ

أقرأ ايضاً ...